هناك القليل من البيانات المتوفرة عن الانتشار الفعلي لإدمان العمل. وكذلك في كثير من الأحيان، الطبيعة السرّية لهذا الإدمان بالإضافة إلى قبول المجمتع لهذا النوع من الإدمان وحتّى المكافأة التي يتلقاها مدمن العمل، تحدّ من توفير المعلومات الدقيقة عنه.

وفقًا لبونبرايت وكلاي ووأنكينمان (2000)، كان أوتس أول من صاغ مصطلح إدمان العمل منذ أكثر من خمسة وعشرين عامًا، ومنذ ذلك الحين عرّف العديد من الباحثين إدمان العمل بشكلٍ مختلف. فيصف سيبولد وسالومون (1994) إدمان العمل بأنه التزام شديد بالعمل لدرجة أنه يؤدي إلى إهمال جوانب هامة في الحياة. وبالمعنى الضيّق، إدمان العمل هو الإدمان على العمل؛ ولكن يأخذ العمل أشكال عديدة قد يختلف نوع العمل ولكن العملية ذاتها: أن تترك نفسك. ومن ضمن السمات الرئيسية لإدمان العمل: إدمانات متعددة، الإنكار، مشاكل في الثقة بالنفس، المرجعية الخارجية، عدم القدرة على الاسترخاء، الوسواس ، بالإضافة إلى السلوكيات الخارجة عن السيطرة والهروب من المسائل الشخصية أو العلاقة الحميمة (Buck & Amos, 2000). يمكن أن تكون هذه السمات نتيجة لحاجة الشخص إلى السيطرة على حياته، أو الإفراط في التنافس الذي يقود إلى النجاح،

يقوم مدمنو العمل بالأمور بشكل زائد. يحافظون على وتيرة محمومة ولا يشعرون بالرضى على أنفسهم ما لم يقوموا بشيء ما دائمًا. وبالنتيجة، يميل مدمنو العمل لأن يكون لديهم أكثر من إدمان واحد. فغالبًا يدخّنون أو يشربون أو يتعاطون العقاقير المخدرة كوسيلة للتعامل مع ضغوطهم. أو لديهم أنظمة صارمة في تناول الطعام أو التمارين الرياضية ليحصلوا على ما يكفي من الطاقة للحفاظ على مثل هذه الوتيرة من سرعة نمط الحياة. كلّ من هذه الجهود للتعامل مع مساعدة الستار هو ما يجري بالفعل ويطيل من إنكار الفرد (Fassel & Schaef, 1989).

هناك مشكلة تضاعف من إدمان العمل وهي سرعة وتيرتنا، دعم المجتمع الذي يُقاد بسهولة بالأداء، وتشجيعه ومكافأته (Fassel، 1990). في الواقع، يزعم العديد من الناس أنهم مدمنون على العمل. وهناك أسطورة شائعة عن مدمني العمل أنهم عندما يعملون لساعات طويلة يكونون أكثر إنتاجية ولكن تشير الأبحاث إلى عكس ذلك (Bonebright, Clay, &Ankenmann, 2000; Fassel&Schaef, 1989). فيميل مدمنو العمل لأن يكونوا أقلّ إنتاجية من العامل الذي يحظى بالمزيد من الراحة، الذي يحافظ على ساعات العمل العادية. والعجيب أنّ الميول الكمالية لدى المدمنين على العمل وعدم القدرة على تفويض المهام للآخرين، يمكن أن تقلل من الكفاءة والمرونة وتخفّض التقدّم في مكان العمل (Bonebright، 2000).

بالرغم من صعوبة تحديد أرقام دقيقة، إنّ التكلفة المقدّرة من القضايا المرتبطة بضغوط الشركات هي 150 مليون دولار كل سنة. وتشمل هذه التكاليف تعويضات العاملين عن الجهد، الإرهاق، التوظيف وإعادة تدريب موظّفين جدد، والرسوم القانونية عندما تُرفع دعوى قضائية ضد الشركات من قِبل الموظفين بسبب الأمراض المرتبطة بالجهد والضغط (Fassel & Schaef، 1989).

يقول بونبرايت وكلاي ووأنكينمان (2000) أنّ هناك “ثلاث تفسيرات سببية” تدفع الأفراد لتكريس ساعات طويلة جدًا لعملهم. ا

الأول:  وجدوا المتعة الحقيقية والرضى في عملهم.

ثانيًا، لديهم رغبة في العمل لا يمكن السيطرة عليها، حتّى وإن كانوا لا يستمتعون بالمهمة.

ثالثًا، يحصلون على الكثير من البهجة /النشوة/ من تراكم ثمار عملهم الشاق.

وفي النهاية، رغبتهم في الحصول على هذه الأوسمة، ونشوة إدمان العمل، تتداخل مع صحتهم وعلاقاتهم وأسرتهم وأنشطتهم التي تدلّ على الدورة الإدمانية.

تدعم الأبحاث أنّ مدمني العمل مقارنة مع المدمنين الآخرين لديهم قلق وتوتر وغضب واكتئاب بنسبة أكبر. وبالمثل ينظر مدمنو العمل إلى أنفسهم أنّ لديهم المزيد من ضغوط العمل والكمال والقلق والشكاوي الصحية والمزيد من عدم الرغبة في تفويض مسؤوليات العمل للآخرين (Robinson, 1998). وأخيرًا تشير إحدى الدراسات إلى أنّ إدمان الفرد لعمله، كما هو الحال في الإدمانات الأخرى، له تأثير شديد على الآخرين بما فيها النزاعات الزوجية، والخلل ضمن الأسرة، والعلاقات الاجتماعية المتوترة (Robinson & Post, 1995 كما ورد في Robinson 1998). وأخيرًا، يمكن لأطفال مدمني العمل أنّ يكونوا عرضة لتطوير اتّجاهات مدمني العمل أو إدمان العمل الكامل كنتيجة للتنشئة ضمن بيئة أسرية فيها إدمان على العمل (Robinson 1998). هناك احتياج للمزيد من الأبحاث في مجال الإدمان على العمل.

Laser Acupuncture is a gentle and effective alternative to traditional acupuncture and as such is particularly well suited for use on the Young, Old or Nervous whether human or animal. Disease arises when there is an imbalance or blockage that inhibits the homeostatic mechanisms of the body.

Using the meridian system of pathways, all parts of the body are unified. By stimulating specific points along these pathways Acupuncture can be used either Symptomatically or Constitutionally to produce the physiological changes necessary to restore balance and effect a healing response.

icon-decor-1

Non invasive

Nullam quis ante. Etiam sit amet orci eget eros faucibus tincidunt. Sed fringilla mauris sit amet nibh.

icon-decor-2

No infection control issues

Donec sodales sagittis magna. Sed consequat, leo eget bibendum sodales, augue velit cursus nunc.

icon-decor-3

Painless

Sed consequat, leo eget bibendum sodales, augue velit cursus nunc. Donec sodales sagittis magna.

Acupuncture and Laser Therapy may be used independently or in conjunction with each other. Acupuncture works on three levels – physical, mental and emotional – either in isolation or in combination. Laser Therapy, on the other hand, provides a valuable tool to accelerate the healing of many tissue and structural problems. Together they provide a very effective treatment modality covering the entire structure of the body.

Nam quam nunc, blandit vel, luctus pulvinar, hendrerit id, lorem. Maecenas nec odio et ante tincidunt tempus. Donec vitae sapien ut libero venenatis faucibus. Nullam quis ante. Etiam sit amet orci eget eros faucibus tincidunt. Sed fringilla mauris sit amet nibh. Donec sodales sagittis magna. Sed consequat, leo eget bibendum sodales, augue velit cursus nunc.
en_USEnglish
en_USEnglish